الأحداث الوطنية

ملف هتك عرض تلميذ قاصر.. مديرية الحاجب تدخل على الخط

دخلت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحاجب، على خط قضية اعتقال مدير مؤسسة تعليمية بتهمة التغرير وهتك عرض تلميذ قاصر.

وقالت المديرية الإقليمية للتعليم بالحاجب، في بلاغ لها، إنها بادرت إلى اتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية والإدارية والتربوية الكفيلة بصون حقوق كل المتدخلين وبضمان سير الدراسة بشكل عادي من جهة.

وأوضح البلاغ ذاته، أن المديرية الإقليمية عملت على تسطير برنامج يتضمن أنشطة مواكبة من أجل التتبع والدعم التربوي والنفسي بالمؤسسة المتضررة. كما أكدت أنها تتابع تطورات القضية بتنسيق مع السلطات المختصة في انتظار ما ستسفر عنه المسطرة القضائية من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة وفق النصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل.

وأمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمكناس، أمس الخميس، بوضع مدير مؤسسة رهن الاعتقال الإحتياطي بسجن تولال بالعاصمة الإسماعيلية، في انتظار نتائج خبرة الشرطة العلمية حول اشتباه تورطه في اغتصاب تلميذ، فيما حدد الرابع من الشهر المقبل موعدا لمثوله أمام العدالة.

يأتي ذلك بعدما تمكنت مصالح الشرطة القضائية بالحاجب، أمس الأربعاء، بحي المسيرة، من توقيف مدير مؤسسة تعليمية عمومية من مواليد السيتينات، متزوج وله طفلين، يشتبه في تورطه في اغتصاب تلميذه لا يتعدى عمره 7 سنوات.

 وبحسب مصادر صحفية، فإن التلميذ أخبر والدته أنه تعرض للإغتصاب من طرف مدير مؤسسته يوم السبت المنصرم، وذلك داخل المؤسسة بعيدا عن الأنظار، وهو ما دفع الأمر إلى تقديم شكاية مباشرة لدى مصالح الشرطة القضائية بالحاجب أول أمس الثلاثاء، قبل أن تتمكن مصالح الأمن من توقيف المدير.

وجرى وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية والإستماع إليه وتحرير محضر قضائي في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.