الأحداث الوطنية

لجنة أمريكية توصي بوضع النظام العسكري الديكتاتوري الجزائري تحت المراقبة بسبب إضطهاد اليهود والمسيح فوق أراضيها …

أوصت مؤخرًا ﻟﺠﻨﺔ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة الأمريكية ﺣﻮل ﺣﺮﻳﺔ اﻟﺪﻳﺎﻧﺎت ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ، بوضع النظام الديكتاتوري الجزائري ضمن قائمة المراقبة الخاصة.
و تطرق التقرير لهذه السنة للوضعية الحالية التي توجد عليها حرية التدين و الإعتقاد في الجزائر، والتي تعرف قمعًا ممنهجًا من قبل السلطات في البلاد.
كما أشار التقرير بوزارة الخارجية الأمريكية لطبيعة التعامل العنيف مع الأقليات الدينية و أماكن العبادة؛ حيث رصد التقرير أيضا أن السلطات في الجزائر و على امتداد السنوات الأخيرة قامت بمتابعة مجموعة من الأفراد بسبب تفاصيل تتعلق بهويتهم الدينية و ممارساتهم الشعائرية.
وأوضح التقرير كذلك أن الإجراءات التي انتهجتها السلطات في الجزائر تندرج ضمن سلوك قمعي بنيوي مرتبط بطبيعة النظام و سجل طويل مليء بالإنتهاكات و الخروقات في حق الأقليات الدينية في البلاد.
وبناء على كل ذلك يضيف المصدر أن وزارة الخارجية الأمريكية قد أوصت بوضع الجزائر ضمن قائمة المراقبة الخاصة، وهي قائمة تضم الدول التي تتساهل مع انتهاك حرية ممارسة الشعائر الدينية و قمع الحق في حرية التدين، وذلك لأجل دفع الحكومة الجزائرية للتوقف عن انتهاك القانون الدولي.