الأحداث الوطنية

إقليم بولمان : ساكنة المرس تحتج ضد العطش ورئيس الجماعة في قفص الاتهام.

 

احتجت ساكنة جماعة المرس في شكل وصف بالراقي من خلال وضع قارورات مياه فارغة من الحجمين الصغير والكبير فوق سيارة رئيس الجماعة، (احتجت) على المشاكل المتكررة حول شبكة الماء المهترئة التي تعرف اعطابا مستمرة.
وأكد السيد الحسين أوعقى في تصريح خص به الجريدة أن هذا الاحتجاج جاء بعد انقطاع الماء بالمركز والدواوير المجاورة له منذ أيام و الذي صادف موجة ارتفاع درجة الحرارة في غياب تم للمسؤول الأول بالجماعة وغياب أي تدخل لحل المشكل في الوقت المناسب.
وأضاف أوعقى أن الساكنة المحتجة ،وأغلبها نساء، يحتجون ضد ما سموه تهميشا و إهمالا لمشروع له أهمية قصوى بالنسبة للساكنة ، إلا أن مسؤولي الجماعة لم يعيروه أي اهتمام بحيث لم يتم التدخل لتجديد الشبكة المهترئة، كما يتأخر التدخل لإصلاح الأعطاب المتكررة لهذا المشروع الذي يدبره المجلس الجماعي ، ليصطدم الجميع بانقطاع هذه المادة الحيوية لفترات من الزمن فتزداد معاناة الساكنة في غياب أي بديل ، وأيضا أمام غياب أي مخاطب طيلة الأيام الماضية.
جدير بالذكر أن السبب يعود _حسب مصدر من الجماعة_ الى ضياع إحدى أجزاء المضخة والذي لا يتوفر عليها المجلس لحل المشكل بشكل سريع.