الأحداث الوطنية

أمزازي ينفي تحصله على تعويضات مالية شهرية منذ تعيينه سنة 2015 بمجلس الأمناء بجامعة بأبوضبي.

 

على إثر تداول بعض المنابر الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي لخبر مفاده أن السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه سيتحصل على تعويضات مالية شهرية مقابل عضويته في مجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي، فإن السيد الوزير يؤكد أن هذا الخبر زائف ولا أساس له من الصحة.
وفي هذا الشأن، وتنويرا للرأي العام، وجب التأكيد على أن السيد سعيد أمزازي كان يمارس عضويته بشكل عادي بمجلس أمناء جامعة محمد الخامس بأبوظبي منذ سنة 2015، بصفته رئيسا لجامعة محمد الخامس بالرباط، ومنذ 2018 بصفته وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وأن آخر اجتماع لهذا المجلس عقد سنة 2019، كما أنه لم يسبق للسيد الوزير أن تلقى أي أجر شهري على هذه العضوية.