الأحداث الوطنية

فريق طبي متعدد الاختصاصات بمكناس يخلق الحدث،

 

 

استطاعت مجموعة من الأبطال الشرفاء    يوم الأربعاء المنصرم 31/03/2020    من إنقاذ حياة سيدة في مقتبل العمر حامل في شهرها التاسع مصابة بحالة خطيرة جراء اصابتها بمرض كورونا ، اذ بلغت مساحة الرئتين المتضررة % 90 مع تأثير بالغ على صحة الأم جراء تزامن هذا القصور الرئوي الخطير مع تأثير الحمل . خطورة هته الحالة و ضيق الحيز الزمني من اجل اتخاذ القرار جعل هته الثلّة الجليلة من اطر الصحة تتصرف بشكل بطولي وتنقذ هته السيدة و ابنها في ظرف وجيز جدا حيث قام الفريق الاداري المتكون من : المندوب الإقليمي الدكتور خالد سنيتر، السيد المتصرف الإقليمي السيد الطروفي محمد ، الدكتور مسنان سمير مدير مستشفى بانيو و الدكتور الشرقاوي سعيد مدير مستشفى سيدي سعيد و الدكتورة الدندوني رشيدة رئيسة قطب الأطباء بنفس المستشفى بالتنسيق بين جميع المتدخلين من اجل إنجاح هته المهمة، حيث انقسم المتدخلون الطبيون، الشبه طبيون و التقنيون الى فريقين :

فريق الانعاش و الإسعاف و الذي سهر على نقل المريضة من مستشفى سيدي سعيد الى مستشفى پانيو حيث اجريت العملية القيصرية

و الفريق الجراحي الذي سهر على اكل الإجراءات الجراحية التي تخص المريضة و كذا التكفل بالمولود الجديد من طرف طبيبة أخصائية في أمراض الأطفال و المواليد الجدد.

وتكريما لهؤلاء الأبطال وجب ذكرهم بالاسم و الصفة حتى نخلد عملهم البطولي الذي شرف العاصمة الإسماعيلية و المكناسيين قاطبة.

الفريق الاول كان متكونا من :
د العكاوي مصطفى طبيب أخصائي في الانعاش رئيس قسم الانعاش في مصلحة كوڤيد بمستشفى سيدي سعيد.
د ميري شفيق طبيب أخصائي في التخدير و الانعاش الذي ترأس الفريق الذي قام بتخدير المريضة.
دة بصري صوفيا طبيبة أخصائية في التخدير و الانعاش سهرت هي و الدكتور العكاوي على عملية النقل.
السيدة بشرى عاصم ممرضة رئيسة مصلحة التمريض بقسم الولادة و أمراض النساء بمستشفى سيدي سعيد.
السيدة لمياء العلالوة ممرضة رئيسة مصلحة التمريض بقسم التخدير بمستشفى سيدي سعيد.
السيدة زهرة لعوان ممرضة بقسم الانعاش الخاص بكوڤيد بمستشفى سيدي سعيد.
السيدة زاكاري شيماء ممرضة متخصصة في المستعجلات.
السيدة اومنخور وئام ممرضة متخصصة في المستعجلات.
السيد وليد التقني الذي ساهم في لوجيستية نقل المريضة.
السيد الهيتي مجيد تقني الإسعاف الذي تكلف بسياقة سيارة الإسعاف .
و عن القسم التقني و التجهيزات البيوطبية : السيدين القصابي حميد و السيد العماري.
الفريق الثاني كان متكونا من:

– الدكتور لطفي گنون عبد المنعم، طبيب أخصائي في جراحة النساء و التوليد، رئيس قطب الأم و الطفل بمستشفى سيدي سعيد و يدعم فريق المداومة بمستشفى پانيو و الذي قرر و قام بإجراء العملية القيصرية .

-الدكتورة العلوي كلثوم طبيبة أخصائية في طب الأطفال بمصلحة المواليد الجدد بمستشفى پانيو .

-السيدة الصياد نادية ممرضة مساعدة جراحية و قيدومة ممرضات و ممرضي مستشفى پانيو، ساعدت في العملية القيصرية.

-السيدة باحو خديجة قابلة و ممرضة مساعدة جراحيةبمستشفى پانيو، ساعدت في العملية القيصرية.

-السيدة قوبايبي غزلان ممرضة متخصصة في التخدير بمستشفى پانيو و التي ساهمت رفقة الدكتور ميري في تخدير المريضة.

-السيدة العوجي وسيلة قابلة و ممرضة رئيسة فريق بقاعة الولادة بمستشفى پانيو و التي تكلفت باستقبال الجنين.

-السيدة باركا ربيعة ممرضة أخصائية في التخدير و رئيسة مصلحة التمريض بقسم الولادة و أمراض النساء

بمستشفى پانيو.

-السيدة احمر الراس سمية قابلة و رئيسة مصلحة التمريض بقسم المواليد الجدد بمستشفى پانيو.

-السيد اليزيدي حسن الحارس العام الذي كان مداوما يومها و الذي ساهم في تيسي اللوجيستيك اللازم من اجل اجراء العملية و ساعده في ذلك كل من التقنيين الآتية أسماؤهم : السيدة عائشة نيني، السيدة فائزة بوبكري و السيد لحسن حدار . وفي حوار مقتضب عقب هذا الإنجاز الإنساني الرائع اكد لنا جميع المتدخلين انهم دائما جاهزون لتلبية نداء الواجب الوطني و انهم جنود مجندون وراء صاحب الجلالة نصره الله للذود عن حمى الوطن و السهر على صحة رعايا امير المؤمنين حفظه الله و رعاه .