مجتمع

زواج القاصرات

زينب اكنيز  الاحدات الوطنية
زواج القاصرات واحدة من إحدى المشكلات الإجتماعية التي ظهرت في المجتمعات العربية أصبحو معظم الآباء والأمهات يزوجون بناتهم في سن مبكرة جدا بسبب هشاشة وضعيتهما المادية والاجتماعية وخاصة في القرى والأرياف ولا يفكرون للحظة أن هؤلاء الفتيات لم يكتملن نضوجهن النفسي والجسدي ولا يعرفن شيئا عن الزواج ولا عن مسؤولياته الكبيرة فتفكيرهم لا يستوعب شيئا كهذا نظرا لأنهم قاصرات كل مايهم الأهل سوى أن يأتي أحد يطرق على الباب لكي ينقدهم من الفقر يزوجهن أناس قدر سن والدهما او جدهم هذا هو الظلم بعينه ماذنب هؤلاء الفتيات في كل مايحصل لهن وأحيانا يكون هذا الشخص لا دين له ولا أخلاق ويعذبها نفسيا وجسديا من هنا تبدأ المعاناة الحقيقية بعد الزواج تبدأ بمواجهة ضغوط الحياة الزوجية وبعد فترة نلاحظ بأنها انجبت او لا يكتمل الحمل وتحصل لهن مضعفات وتتوفى قبل الإنجاب وذلك لانها تحت السن القانوني وذلك يحصل بسبب جهل من الآباء والأمهات بل حتى لا يعرفن شيئا عن الكتابة والقراءة والبنت لا تعرف شكل المدرسة وتكون المعاناة كبيرة بالنسبة لهؤلاء الفتيات منهم من تهرب إلى مكان ما بعيد عن أهلها وبيتها تاركة ابنها في دار رعاية يكون مصيرها الضياع والتفكك يجب أن يعاقبوا الأهالي ومن يفكر بزواج بناته تحت السن القانوني للزواج يجب علينا محاربة الجهل بكل أشكاله وألوانه فلنحد من ظاهرة زواج القاصرات