الأحداث الوطنية

لقاء حول تحسين مناخ الاعمال بالحسيمة

بمبادرة من وكالة تنمية أقاليم الشمال والسيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، شهدت قاعة الاجتماعات بعمالة الحسيمة يومه الاثنتين 08 ماي لقاء مع المستثمرين بالإقليم، تراسه فريد شوراق عامل إقليم الحسيمة والسيد منير البويوسفي حول تحسين مناخ الاعمال وتشجيع الاستثمار، كما حضره السيد محمد البشيري المدير العام لشركة رونو بطنجة ومدير المصالح بالمجلس الجهوي، وممثلو القطاع البنكي والغرف المهنية بالإقليم، ورؤساء المصالح الخارجية، ودللك للوقوف والانصات لانشغالات القطاع الخاص ومواكبته في الرقي بمستوى جاذبية إقليم الحسيمة على جميع المستويات.
وقد ركزت مداخلة عامل الإقليم على ضرورة رفع العراقيل التي لاتزال تحول دون بلوغ الأهداف المنشودة والتي تتجلى في جعل الحسيمة وجهة حقيقية للاستثمار الوطني والأجنبي، ودلك من خلال تعزيز البنية التحتية المتوفرة بالإقليم والرقي بها الى مستوى طموح القطاع الخاص وكدا مواصلة تبسيط المساطر الإدارية امام المستثمرين ومن هدا المنطلق سيتم بعمالة إقليم الحسيمة خلق مكتب خاص بالمستثمرين يعهد اليه تدليل كل الصعوبات المرتبطة بمدى استجابة الإدارات لطلبات المستثمرين ومواكبتهم في انجاز مشاريعهم.
كما ركزت مداخلة المدير العام لوكالة الشمال، على ضرورة تعزيز التنافسية الاقتصادية للإقليم وذلك بمواكبة الاستمارات الخاصة والاستجابة لحاجياتها من توفير العقار واليد العاملة المؤهلة والمطلوبة، عبر تكوين مهني يستجيب لحاجيات سوق الشغل وبلورة استراتيجيات قطاعية مناسبة. وهو ما أكد عليه العرض الدي قدمه مدير شركة رونو الدي أبرز أن البنية التحتية التي يتوفر عليها إقليم الحسيمة تجعله قادرا على الاستجابة لمتطلبات المستثمرين كما ركز على تطوير وتأهيل تكوين اليد العاملة التي ستساعد على توفير فرص الشغل للشباب ومواجهة تحديات الانتعاش الاقتصادي.
واعطيت الكلمة للمدير العام للمصالح بالجهة الذي تحدث عن صندوق دعم الاستثمار الذي خصصت له الجهة مبلغ مليار درهم على اساس 200 مليون درهم سنويا لمدة خمس سنوات مع تحديد المعايير و شروط الاستفادة اد سيتم احدات منصة الكترونية لتلقي الطلبات بغية ضمان الشفافية و السرعة في معالجتها.
وقد تم فتح باب النقاش امام المستثمرين المحليين لإبداء انشغالاتهم اد تم المطالبة بضرورة الرفع من مستوى المواصلات الجوية وطنيا ودوليا لتسهيل الجاذبية السياحية للإقليم، كما وجب تسهيل وتبسيط المساطر الإدارية في القطاع العمومي وكدا المؤسسات البنكية التي بدورها أكدت جاهزيتها واستعدادها تمويل الاستمارات بالإقليم ومواكبتها في جميع مراحل الإنجاز.
وقد خلصت أشغال هدا اللقاء الى ضرورة تظافر جهود كل المتدخلين بكل روح وطنية و تضحية من اجل جعل إقليم الحسيمة وجهة رئيسية للاسثثمار بالجهة ودلك في سبيل الرقي بالمستوى المعيشي للساكنة.