الأحداث الوطنية

الأمين العام للحكومة يقترح حلا للوضع غير القانوني الذي سيصبح عليه المجلس الوطني للصحافة

أفادت “اليوم 24” من مصادر متطابقة، أنه تم اقتراح صيغة جديدة لإيجاد حل للوضع غير القانوني الذي سيصبح عليه المجلس الوطني للصحافة، بعد يوم الثلاثاء المقبل (4 أبريل)، وذلك مع انتهاء فترة تمديد ولاية المجلس من طرف الأمين العام على وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد.

وتؤكد المصادر أن الأمين العام للحكومة، “اقترح على الوزير بنسعيد، تشكيل لجنة مستقلة تدبر إداريا وماليا المجس الوطني للصحافة، خلال مرحلة انتقالية، قد تمتد إلى سنة بداية من 4 أبريل 2023″، أي بعد انتهاء مدة التمديد (6 أشهر)، دون أن تتمكن الوزارة الوصية من تنظيم انتخابات لتجديد هياكل المجلس.

وتم اقتراح أيضا تشكيل اللجنة من قاض، وهو ممثل السلطة القضائية بالمجلس الوطني للصحافة، و ممثل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، العضو حاليا في المجلس الوطني للصحافة، و أستاذين جامعيين يشتغلان في مجال الصحافة، وممثلا عن الناشرين وممثلا عن الصحافيين، على أن يعين رئيس الحكومة رئيسا مؤقتا لتدبير المجلس الوطني للصحافة”.