الأحداث الوطنية

ثورة المغاربة على اللغة الفرنسية وتطلعاتهم لإصلاح التعليم

إحسان العوفير : الأحداث الوطنية

أفصحت مصادر موثوقة أنه من المرتقب خلال القريب العاجل استعراض مشروع إصلاح التعليم أمام أنظار جلالة الملك من قبل
وزير التربية الوطنية والرياضة والتعليم الأولي، شكيب بنموسي.

من جهة أخرى فالمغاربة يرتقبون هذا المشروع باعتباره خطوة مهمة لإصلاح التعليم لهذا فآمالهم وتطلعاتهم وثقتهم معلقة على السيد الوزير الذي سبق وأشرف على وضع مشروع التنموي الجديد، راغبين في طوي الصفحة مع اللغة الفرنسية.

ويبدو أن ثورة المغاربة على اللغة الفرنسية يرجع لإدراكهم لأهمية وقيمة اللغة الإنجليزية “المصنفة في التعليم كلغة أجنبية ثانية في المغرب” ففي حين أضحت الفرنسية مجرد لغة عالقة في فرنسا وفي بعض مستعمراتها السابقة، فاللغة الإنجليزية تعتبر لغة عالمية حيث يتحدث بها حوالي من 1 إلى 1.6 مليار نسمة بالإضافة إلى ال 400 مليون ناطق باللغة الإنجليزية كلغته الأم، كما تعتبر لغة العمل والتجارة الدولية وتعد لغة علم وفكر وأدب.