الأحداث الوطنية

مداهمة وكر للشيشة والدعارة بمكناس

 

 

بقلم : حميد بن التهامي 

 

حجزت السلطات المحلية التابعة للملحقتين الإداريتين التاسعة و العاشرة بمكناس مدعومة بعناصر الدائرة الأمنية 11 والقوات المساعدة حوالي منتصف ليلة الجمعة الماضية، أزيد من 30 قنينة نرجيلة ومستلزماتها بعد مداهمة مباغتة لإحدى الشقق بعمارة سكنية وسط المدينة الجديدة(حمرية) بمكناس.

وقد تمت هذه العملية وفق مصادر عليمة ،إثر توصل السلطات المعنية بإخبارية تفيد أن الشقة المذكورة، حولها مالكها إلى شبه ملهى ليلي يبقى إلى ساعات متأخرة من الليل تمارس فيه أنشطة مشبوهة من قبيل التعاطي للشيشة، وممارسة الدعارة ومصدرا للإزعاج الناتج عن الضوضاء ودخان الشيشة طوال اليوم، دون اعتبار للجوار أو احترام الغير، خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه البلاد بسبب تفشي وباء كورونا المستجد. مشيرة أن هذه العملية التي وصفت بالناجحة تمت تحت الإشراف الفعلي لقائدي الملحقتين الاداريتين المذكورتين، وأسفرت عن ضبط 15 شخص متلبسين بتدخين الشيشة من بينهم فتاتين في العشرينيات من العمر فضلا عن مالك الشقة المستهدفة المسمى (أ.و) وأخيه (ع.و) وهما شقيقين لمحام وازن ينتمي لهيئة المحامين بمكناس ،جرى توقيفهم جميعا رغم المقاومة العنيفة التي أبدوها في وجه أفراد القوات العمومية على حد تعبير المصادر.
وقد تم وضع صاحب “الوكر” وشقيقه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي بتعليمات من النيابة العامة المختصة،فيما تم تحرير محاضر قانونية في الموضوع لباقي الموقوفين في انتظار تقديمهم للعدالة من أجل المنسوب إليهم، مع مصادرة المواد المحجوزة المهربة لفائدة إدارة الجمارك لتحديد مطالبها المالية من العملية.