رياضة

الحموشي في زيارة ميدانية لمركب الأمير مولاي عبد الله

أجرى عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، مساء اليوم السبت 08 يوليوز الجاري، زيارة ميدانية لملعب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بمدينة الرباط برفقة مسؤولين كبار في المديرية العامة للأمن الوطني، اطلع فيها على مختلف الترتيبات الأمنية التي وضعتها ولاية أمن العاصمة الرباط لتأمين المباراة النهائية لكأس إفريقيا للأمم لأقل من 23 سنة، والتي يقابل فيها المنتخب المغربي نظيره المصري.

وقد تفقد المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني خلال هذه الجولة الترتيبات الأمنية بداخل وبمحيط المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله الذي سيحتضن هذه المباراة، كما اطلع عن كثب على البرتوكول الأمني المعتمد في توزيع مختلف الوحدات والتشكيلات الشرطية التي تم تجنيدها لتأمين هذا الحدث الكروي القاري.

كما استمع المدير العام للأمن الوطني خلال هذه الزيارة لعرض حول تفاصيل مخطط العمل المرصود لتأمين هذه المباراة، وكيفية ضمان انسيابية السير والجولان في مختلف أرجاء المدينة سواء قبل المباراة أو بعدها. بحيث شدد المدير العام للأمن الوطني على ضرورة انخراط جميع مصالح الأمن في توفير الأجواء الآمنة لمرور هذه المباراة في أحسن الظروف، بالشكل الذي يليق بسمعة بلادنا على المستويين الإقليمي والدولي.

يذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني قد سخرت أكثر من خمسة آلاف موظف شرطة لتأمين هذه المباراة، ينتمون إلى مختلف الوحدات والمصالح الشرطية، كما جندت فرقا تقنية متخصصة ومجموعات للتدخل للتعاطي مع جميع الجوانب التنظيمية التي تواكب التظاهرات الرياضية الكبرى، بهدف إنجاح هذا العرس الكروي الذي يأتي في سياق الاستعدادات لطرح الملف المشترك المغربي الإسباني البرتغالي لاحتضان كأس العام 2030.