القضاء الفرنسي يقرر عدم متابعة رئيس “الكاف” أحمد أحمد

أفادت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، اليوم الجمعة، بأن السلطات الفرنسية أخلت سبيل رئيسها الملغاشي أحمد أحمد دون توجيه أي تهم له.

وأوضح بيان للكاف نشره على موقعه الإلكتروني الرسمي، أن “لجنة مكافحة جرائم الفساد والجرائم المالية في باريس، أخلت سبيل أحمد أحمد دون توجيه أي تهم له، كما أعلن ذلك المدعي العام الفرنسي”.

وكانت أفادت وسائل اعلام فرنسية، قد أفادت بأن المدعي العام لمرسيليا أكد أنه لم يتقرر القيام بأية متابعة من قبل القضاء الفرنسي في حق رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” أحمد احمد.

يأتي ذلك بعدما تم استجواب أحمد أحمد، أمس الخميس بفرنسا، على خلفية “شبهات فساد في فسخ من طرف واحد لعقد مع شركة “بوما” الألمانية للتجهيزات الرياضية، واستبداله بعقد مع شركة “تاكتيكال ستيل” التي تتخذ من فرنسا مقرا لها.

وأوضحت المصادر ذاته، أن أحمد أحمد الذي كان رهن الحراسة النظرية، أفرج عنه دون أية متابعة في هذه المرحلة، حيث تم استجوابه في إطار تحقيق قضائي فتح بمرسيليا في 28 ماي الماضي.

وسبق لرئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم نفي هذه الإدعاءات قبل أشهر، مؤكدا أن جميع القرارات داخل الهيئة الكروية القارية “اتخذت بشكل جماعي وبشفافية”.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قد ذكر في بيان له، أنه “أخذ علما بالأحداث المتعلقة بأحمد أحمد الذي يخضع للاستجواب من قبل السلطات الفرنسية بشأن مزاعم مرتبطة بولايته على رأس الكاف”.

وأضاف الاتحاد أنه طلب من السلطات الفرنسية “أي معلومات قد تكون ذات صلة بتحقيقات يجريها (الفيفا) ضمن لجنة الأخلاقيات” التابعة له.

وكان أحمد أحمد موجودا في العاصمة الفرنسية لحضور اجتماع طارئ للجنة التنفيذية للاتحاد القاري كان قد دعا له الأسبوع الماضي، وكونغرس الاتحاد الدولي الذي عقد الأربعاء وتم خلاله إعادة انتخاب السويسري جاني إنفانتينو رئيسا للفيفا لولاية جديدة من أربعة أعوام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى