مجتمع

الخميسات…أمام صمت المجلس الجماعي سقوط شجرة شاهقة وإصابة شخصين

الخميسات/الأحداث الوطنية

شَهد، مساء يومه الخميس الخامس من أكتوبر الجاري، منتزه الثالث مارس بمدينة الخميسات حادث سقوط شجرة شاهقة على مرتادي إحدى المقاهي المتواجدة بعين المكان، مما أدى إلى إصابة شخصين تم نقلهم على عجلٍ صوب مستعجلات المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية.

وخلّف، سقوط الشجرة الشاهقة على مرتادي المقهى حالة من الهلع، وإصابة شخصين في عين المكان بإصاباتٍ متفاوتة الخطورة، وكاد أن يتحول الأمر إلى حادث مأساوي لولا الألطاف الإلاهية التي حالت دون وقوع الكارثة.

هذا وقد أصبحت، أشجار الأوكاليبتوس الشائخة والميتة والهزيلة الواقعة بمنتزه الثالث مارس بمدينة الخميسات تُشكل خطراً يُهدد حياة الساكنة المحلية بسقوطها في كل مرة أمام تجاهل المجلس الجماعي.

وأفادت، مصادر جريدة “الأحداث الوطنية” أن صاحب المقهى كان قد راسل المجلس الجماعي للخميسات منذ سنة 2014 قصد التدخل للحيلولة دون سقوط الأشجار الشائخة والتي تُشكل خطراً على المواطنات والمواطنين الذين يقصدون هذا الفضاء للترفيه عن النفس لكن دون أن يجد المجلس الجماعي أي حلول فعلية.

هذا وفشل المجلس الجماعي للخميسات برئاسة ميسور ومعه لجنة البيئة المسؤولة عن هذا الملف في إيجاد حلول واقعية وجدرية تحمي المواطنين والأسر الزمورية من خطر سقوط الأشجار الشائخة والميتة التي تكررت في العديد من المرات وبفضل ألطاف الله ولحسن حظ المواطنين، لم تُسجّل خسائر في الأرواح لكن تمّ تسجيل أضرار في بعض ممتلكات.