مجتمع

كروكوبارك أكادير، تقدم لزوارها، عائلة ” قردة الويستيتي ” المهددة بالانقراض.


 

   لإتمام عرضها وإسعاد الزوار، تقدم حديقة كروكوبارك أكادير لزوارها عائلة من القردة ذات الفرشاة البيضاء (Callithrixjacchus)، والتي يمكن التعرف عليها من خلال الشعر الأبيض على الأذنين.
وحسب بلاغ لحديقة كروكوبارك أكادير، فإن هذه القردة، التي استخدمها منذ سنة 2019، يتم العثور عليها في السافانا والغابات، وصولا إلى مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وهي قردة صغيرة، موطنها الأصلي البرازيل، والتي تزن في مرحلة البلوغ 350 غراما وقياسها 20 سم، وغالبا ما تلد هذه القردة توأمين بعد ستة أشهر من الحمل.
ويوضح البلاغ الذي توصلت الجريدة بنسخة منه، أنه نوع رائع ورشيق للغاية، غالبا ما يثير الكثير من الاهتمام والحماس بين زوار الحديقة، حيث تضم عائلة قردة الويستيتي في كروكوبارك الآن 10 أفراد، مع أصغر اثنين ولدوا بعمر 3 أشهر فقط، ويشهد نموها وتكاثرها داخل الحديقة على الرعاية والبيئة المواتية التي تقدمها كروكوبارك، من أجل رفاهيتهم وتطورهم.
ويضيف البلاغ أن الأبناء يلعبون دورا مهم في تعليم ورعاية الأصغر سنا، مما يشهد على التضامن والوئام السائدين في هذه الأسرة الكبيرة، وغالبا ما تكون السلوكيات الاجتماعية للقرد مثيرة للاهتمام للغاية، ويمكن أن تكون هذه تجربة ثرية للزوار الذين يتعرفون على هذه الحيوانات بشكل أفضل.
وتعتبر القردة ذات الفرشاة البيضاء من الأنواع المهددة بالانقراض، لذلك من المهم حمايتها والحفاظ عليها، خصوصا من الصيد غير المشروع وتدهور بيئتها الطبيعية، الذي يهدد بقاءها.
ومن خلال تقديمها للزوار والتركيز على الحفاظ عليها، تلعب كروكوبارك دورا أساسيا في زيادة الوعي العام والحاجة إلى احترام بيئتها الطبيعية.
 
أكادير: ابراهيم فاضل