مجتمع

نجم أفل … هرم “جيل جيلالة” مولاي الطاهر يغادرنا إلى دار البقاء

عبدالإله الوزاني التهامي
لبى نداء ربه الفنان الكبير مولاى الطاهر الأصبهاني رمز الأغنية الثورية المغرب، أحد أعمدة المجموعة الشهيرة عالميا “جيل جلالة”.
بصم مولاي الطاهر مسيرة مجموعة جيل جيلالة ببصمات فنية خاصة، حيث قد ساهم في إبداعات غير مسبوقة، مما جعل أداء الفريق أكثر فاعلية وتأثيرا، نتج عن توسع كبير لشعبية جيل جيلالة على مدى عقود من الحضور القوي على خشبة فن الغناء الهادف، لما عرف به فنهم من تبني صادق لقضايا ومعاناة الشعب والأمة.
ولمجموعة جيل جيلالة كما هو معلوم عدد كبير جدا من المهووسين إعجابا بفنها الهادف، كما تأسست في كل مدينة تقريبا مجموعات تحمل إسم جيل جيلالة، تحاكي النجوم المؤسسين في تبليغ رسالة جيل جيلالة الهادفة في قالب عصري يواكب تطور مجال الغناء الرسالي الملتزم.
رحم الله الفقيد مولاي الطاهر وأسكنه فسيح جنانه ورزق أهله الصبر والسلوان على فقدهم لأعز قريب.
وعزاء المغاربة واحد في مصابهم الجلل.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.