أخبار مكناس

أسرة الأمن بمكناس تحتفي بالذكرى 67 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

احتفت المديرية العامة للأمن الوطني، بمكناس، يوم الثلاثاء 16 ماي 2023، بالذكرى 67 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني وتم ذلك في أجواء تميزت بالفخر والاعتزاز ، وهي مناسبة لرصد مختلف الإنجازات والتضحيات المبذولة من طرف رجال ونساء الأمن الوطني لخدمة الوطن والمواطن، وهي أيضا فرصة للوقوف على منجزات هذه المؤسسة خلال السنة المنصرمة.

وعرفت هذه المناسبة حضور السيد عامل عمالة مكناس، والسيد والي أمن مكناس، إضافة إلى مجموعة من الشخصيات العسكرية والمدنية، وفي كلمة له خلال مراسم الحفل قال السيد والي أمن مكناس:

إن تخليد ولاية أمن مكناس لهذه الذكرى يعد فرصة سانحة للتذكير بالاهتمام البالغ الذي خصه جلالة المغفور له محمد الخامس ، والمغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراهما ، بهذه المؤسسة الأمنية منذ إنشائها في 16 ماي 1956 وأيضا إسهامهما في تطوريها وذلك من خلال طرق اشتغالها بغية ضمان أمن الوطن والمواطنين، كما شدد السيد الوالي على العناية المولوية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي جعل أمن الوطن والمواطنين أبرز أولوياته واهتماماته.

ومن أبرز الإنجازات التي عرفتها السنة الماضية ظهور مستويات متقدمة في إصدار وتعميم الجيل الجديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية،إذ يتم الاستفادة منها دون شروط تتعلق بالسن لجميع المواطنين والمواطنات المغاربة، كما تسمح لهم
بالاستفادة من خدمات التعريف بشكل مادي وحضوري، أو رقمي عن بعد باستعمال منظومة “الطرف الثالث الموثوق به للتحقق من الهوية” وفضاء “الهوية الرقمية” التي طورتها المديرية العامة للأمن الوطني.

تعتبر “منصة الطرف الثالث الموثوق به لإثبات الهوية” منظومة معلوماتية وخدماتية، طورتها المديرية العامة للأمن الوطني انطلاقا من التقنيات الحديثة المدمجة بالجيل الجديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، تروم تعزيز أمن الوثائق والمعاملات بشكل استباقي وتسهيل وتبسيط الخدمات المقدمة للمواطنين .

كما أن هذه الآلية تسمح للمواطن المغربي باستعمال الوسائط المعلوماتية ممثلة في الحامل المادي للبطاقة نفسه أو شبكة الأنترنيت في عملية التعريف بهويته وإثباتها بشكل آلي، الأمر الذي يضمن له تفادي الأخطاء عند نقل أو تدوين بيانات هويته من طرف مزودي الخدمات العموميين والخواص، كما يحول كذلك دون انتحال الهوية واستعمالها في عمليات التزوير.