الأحداث الوطنية

الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء (راديم) بمكناس مواطنة برؤية استراتيجية وخبرة استشرافية رقمية تستجيب لجودة خدمة العاصمة الإسماعيلية من الريادة

مكناس 11 يباير 2024( الأحدات الوطنية)

محمد أمرزاڭ : ” الوكالة تهدف إلى تقديم خدمات متميزة بحلة جديدة وبتقنيات رقمية حديثة..”

تشتغل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمكناس وفق أحدث الاستراتيجيات المعمول بها على مستوى المؤسسات و الشركات الرائدة. وتنبني هذه الاستراتيجية على تنزيل الأوراش الكبرى للدولة (تأمين التزويد، تدبير الإجهاد المائي، المحافظة على البيئة ومحاربة التلوث، تبسيط ورقمنة المساطر، تحديث وسائل وأدوات التدبير..) وعلى الإنصات والاستجابة لتطلعات كافة الشركاء والمرتفقين من وزارات وصية وسلطات محلية وجماعات ترابية ومؤسسات عمومية وخاصة وفعاليات المجتمع المدني، كما يعتبر تزويد الزبناء بالخدمات الأساسية وتلبية طلباتهم من أهم محاورها.

في إطار تحسين ظروف العيش لساكنة العاصمة الإسماعيلية، والحفاظ على سلامتها الصحية، والمحافظة على البيئة، و المنظومات الإيكولوجية، ومواجهة التغيرات المناخية، قامت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمجموعة من الإنجازات والمشاريع المتميزة، إذ بلغت قيمة الاستثمارات برسم سنة 2023 حوالي 289 مليون درهم،82 مليون درهم تهم قطاع الكهرباء، 68 مليون درهم تهم قطاع الماء، 113 مليون درهم خصصت لقطاع التطهير السائل و 26 مليون درهم بالنسبة للمصالح الافقية.كما تمت برمجة ميزانية استثمار تبلغ 464 مليون درهم لسنة 2024.

وقد خلفت هذه المشاريع الهامة، وقعا إيجابيا لدى متتبعي الشأن المحلي بالعاصمة الإسماعيلية، وأبانت الوكالة من خلال برامجها وعدد المشاريع التي رأت النور،سواء المتعلقة بتحسين مردودية شبكة توزيع الماء الشروب، أو تجويد شبكة الكهرباء والحفاظ على البيئة . حيث بلغت مردودية شبكة الماء الصالح للشرب خلال سنة 2023 حوالي 76,50%، و قد عرفت ارتفاعا يقدر ب نقطة واحدة مقارنة مع سنة 2022، نفس الأمر يتعلق بشبكة الكهرباء، حيث تم تسجيل 93,25% خلال سنة 2023 وذالك بارتفاع يقدر ب 0,25 نقطة مقارنة مع السنة الماضية – أو فيما يخص خدمات الولوج لعالم التكنولوجيا والرقمنة عن تألقها وريادتها.

تدبير الإجهاد المائي

للحفاظ على الثروة المائية، وتدبيرها بشكل معقلن، بلورت الوكالة الإجراءات التي اتخذتها السلطات المحلية كتدابير مستعجلة لمكافحة تبذير مياه الشرب، وتقليل الطلب، منها حظر سقي المساحات الخضراء انطلاقا من شبكة التوزيع والحد من استعمال حنفيات السقي (45 حنفية سقي في مختلف ارجاء المدينة بمجموع استهلاك من 260 الى 470 متر مكعب) ، مع تقوية فرق البحث عن التسربات ومعاينة الشبكة، و مواكبة كبار المستهلكين للحد من التسربات الداخلية و عقلنة الاستهلاك. علاوة عن القيام بحملات تحسيسية لحماية الموارد المائية وترشيد الاستهلاك.

كما واصلت الوكالة تنزيل مخططها لتحسين مردودية الشبكة و في هذا الإطار، تمت بلورة آليات وإجراءات حديثة، حيث كثفت من عمليات البحث والكشف عن السرقات التي تستهدف الشبكة، إضافة إلى تعزيز إجراءات التحكم في حجم وضغط المياه الموزعة ومستويات الخزانات عن طريق إنشاء مركز التحكم عن بعد لقطاع الماء وتقليص أوقات التدخل عن طريق رقمنة وسائلها.

حماية البيئة و محاربة التلوث

أخلصت الدراسة الشاملة التي أنجزتها الوكالة للمحافظة على البيئة إلى أهمية تحديث محطة معالجة المياه العادمة وتوسيعها لتشمل المعالجة الثلاثية، قصد محاربة التلوث بالمدينة والحرص على إعادة استخدام المياه العادمة المعالجة في سقي المساحات الخضراء بمختلف أحياء المدينة ،كما سيشمل هذا المشروع تجميع ومعالجة المياه العادمة بالمناطق الصناعية الكبرى بمكناس كسيدي بوزكري، مجاط، سيدي سليمان مول الكيفان، البساتين، وكذلك المشروع الصناعي المتوقع بمنطقة ويسلان.

المسؤولية البيئية والإجتماعية

تعد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، وكالة مواطنة، حيث شاركت في حملة التضامن مع متضرري الحادث المفجع والمؤلم “لزلزال الحوز”، إلى جانب كافة المغاربة من داخل وخارج أرض الوطن ملكا وشعبا. حيث قامت الوكالة بتعبئة فرق متخصصة في مجال استغلال الكهرباء والماء الصالح للشرب والتطهير السائل انطلاقا من اليوم الموالي للكارثة الطبيعية (زلزال الحوز) وذلك لتقديم الدعم للفرق المحلية، وتأمين التزويد بشبكة الماء الصالح للشرب والكهرباء في المناطق المتضررة.

ولم يفت الوكالة، الانخراط كذلك في تنظيم حملة للتبرع بالدم، بشراكة مع جمعية مكناسة الزيتون والمركز الجهوي لتحاقن الدم، شارك إلى جانب المتبرعين جميع أطر ومستخدمي الوكالة، علاوة عن المساهمة في جمع التبرعات والمساهمات لفائدة المتضررين من “زلزال الحوز”.

يأتي هذا استجابة للتوجيهات الملكية السامية، وتلبية لنداء الوطن، وتجسيدا لاستراتيجية الإدارة العامة، التي تسعى إلى جعل الوكالة مؤسسة مواطنة ومسؤولة. حيث انفتحت من خلال استراتيجيتها ونهجها لسياسة القرب على العالم الخارجي، وارتباطا بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية، أبرمت الوكالة شراكات مع فعاليات مدنية محلية، ومن خلال ذلك شاركت في الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، واليوم العالمي للوقاية المدنية.

وبمناسبة الموسم الدراسي 2023/2022، نظمت الوكالة النسخة الأولى من عملية “محفظة للجميع”، شملت توزيع 300 محفظة مدرسية لفائدة تلامذة المدارس القروية، كما نظمت اليوم العالمي للماء لفائدة أطفال المدارس، ولم تنسى من برنامجها الاجتماعي المشاركة في اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج.

ولوج الرقمنة وتبسيط المساطر

في إطار الأوراش الجديدة التي انفتحت عليها الوكالة، المتمثلة في إرساء نظام الجودة وتجويد التدبير، تم إحداث مشروع دعم التحول الرقمي ومراجعة وتبسيط المساطر الإدارية، حيث قامت الوكالة بإطلاق وكالة الزبون الرقمية عبر الأنترنيت، خدمة مكتب الضبط الرقمي، خدمة رقمية لإدارة الشكايات والتدخلات والعمل على جمع المعلومات من أجل إطلاق خدمة إرسال الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني للزبناء.

وفي السياق ذاته، قامت الوكالة بتطوير وتحسين النظم المعلوماتية وعصرنة تدبير الشبكات والمواقع عبر تقنيات التحكم عن بعد ورقمنة شبكات الوكالة من خلال النظام المعلوماتي الجغرافي. وتتميز الخدمات المقدمة بعملية اعتماد أول وحدة متنقلة لمراقبة شبكات الصرف الصحي وفق آخر التكنولوجيات الحديثة، فضلا عن إنشاء وحدة للتحكم والمراقبة عن بعد خاصة بقطاعات الكهرباء والماء والتطهير السائل بالمقر الرئيسي للوكالة، وتضم هذه المنشأة معدات تقنية حديثة للتحكم والمراقبة عن بعد لشبكات الماء والكهرباء مما سيمكن من تقليص وقت التدخل وتأمين تزويد ساكنة المدينة الإسماعيلية بالخدمات الأساسية.

مشاريع جديدة ترى النور

أشرف عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس، على إعطاء الانطلاقة لمجموعة من المشاريع تخص قطاعي الماء والكهرباء والتطهير السائل، تهدف إلى تقوية وتعزيز التزويد بالماء الصالح للشرب والكهرباء بالمدينة. كما جرى إعطاء الانطلاقة لمشاريع تخص قطاع الكهرباء بكلفة بلغت حوالي 26 مليون درهم، بغاية تقوية وتعزيز وتوسيع وتأمين الإمداد الطاقي بالمدينة، ويتجلى ذلك في تمديد وتأهيل نظام التحكم بمركز التحويل جنوب مكناس، وكذا تمديد موزع 20 كيلو فولط لمراكز التحويل الجبابرة للحصول على وضعية ثلاثية المحولات، فضلا عن تجديد وتأهيل معدات 60 كيلو فولط بمركز التحويل زرهون.

إضافة إلى إنشاء وحدة التحكم والمراقبة بالمقر الرئيسي للوكالة،والتي تحتوي على معدات تقنية حديثة للتحكم والمراقبة عن بعد لشبكات الماء و الكهرباء والتطهير السائل مما يمكن من تقليص وقت التدخل وتأمين تزويد ساكنة المدينة الإسماعيلية بالخدمات الأساسية.

وفيما يخص قطاع الماء الصالح للشرب، فقد جرى تعزيز وتقوية التزويد وتحسين استقلالية التخزين بكل من جماعات ويسلان، سيدي سليمان مول الكيفان والدخيسة ضواحي المدينة، باعتبارها من بين الأهداف الأساسية لهذه المشاريع المبرمجة والتي تتجلى أساسا، في إنشاء خزان مائي بسعة 2000 متر مكعب بالجماعات المذكورة ،فضلا عن إنشاء وتجهيز خزان مائي آخر بسعة 12000 متر مكعب، مع ربط هذا الاخير بشبكة التوزيع وتقويتها بمنطقة ويسلان من خلال ربطها بمنشأة مائية.

أما بخصوص قطاع التطهير السائل، تم إعطاء انطلاقة أشغال بناء محطة معالجة المياه العادمة، بمركز عين الجمعة. و يهدف هذا المشروع المندرج في إطار البرنامج الوطني للصرف الصحي السائل المشترك وإعادة استعمال المياه العادمة الذي تشرف عليه الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمكناس والممول من طرف وزارة الداخلية، إلى معالجة المياه العادمة القادمة من مركز عين الجمعة لجعلها تستوفي الشروط والمعايير البيئية قبل طرحها في الوسط البيئي عبر إنشاء محطة خاصة بذلك.

هذه المشاريع التي بلغت كلفتها حوالي 50 مليون درهم يأتي إنجازها تزامنا مع النمو الديموغرافي الذي تعرفه العاصمة الإسماعيلية، حيث ستشكل دعامة قوية في تأمين وتزويد الساكنة بالماء والكهرباء مع الرفع من استقلالية التزويد بالجماعات المذكورة والرفع من مؤشر الرضا وجودة الخدمات لدى الساكنة المكناسية.

وحول نظام السلامة الصحية والمهنية، انخرطت الوكالة في برامج توعوية وتحسيسية لفائدة مستخدمي قطاع الماء والتطهير السائل الذين يشتغلون بالأماكن المغلقة، حول مخاطر غاز كبريتيد الهيدروجين، والطرق الصحيحة للتعامل مع هذا الغاز باعتباره من أخطر الغازات المنبعثة والمسببة في الوفاة لمستنشقيه، بالإضافة لخطة الطوارئ الخاصة بهذا الغاز وطرق استخدام الأجهزة والتقنيات الحديثة التي اقتنتها الوكالة والتي تساعد على الوقاية والحماية أثناء أداء المهام.

و بفضل المجهودات الكبيرة والمتميزة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بمكناس الذي وصف بالهام، توجت هذه الأخيرة، بالحصول أخيرا على شهادتي نظام الجودة والسلامة وفقا لمعيار “ISO 9001” و “ISO 45001”. وقد تم الاحتفال بهذا الإنجاز خلال الدورة العادية للمجلس الإداري للوكالة المنعقد بتاريخ 26 يونيو 2023، حيث تم تقديم الشهادتين لعبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس، والذي قام بدوره بتهنئة أعضاء المجلس الإداري للوكالة المدير العام ومن خلاله جميع أطر ومستخدمي الوكالة على كفاءتهم وفعاليتهم في تدبير الخدمات المقدمة لساكنة المدينة الإسماعيلية.
ابو مريم