الأحداث الوطنية

الدرك الملكي بجهوية الخميسات يقظة عالية وعيون لا تنام لضمان الأمن والسلامة للمواطنين

الخميسات/الأحداث الوطنية

جهود دؤوبة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات لاستتباب الأمن ليلة رأس السنة

اتخذت، القيادة الجهوية للدرك الملكي بالخميسات بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة 2024، مجموعة من الإجراءات الاستباقية و الترتيبات الأمنية و المرورية، بهدف ضمان الأمن و السلامة للمواطنين و ممتلكاتهم و صون حقوقهم.

و استنفرت، القيادة الجهوية بالخميسات تحت إشراف ميداني للكولونيل السيد طايع القاديري مختلف عناصرها منذ مساء يوم الأحد، الذي يصادف ليلة حلول العام الميلادي الجديد، قصد تنزيل استراتيجية أمنية محكمة ترتكز على نصب سدود قضائية بمختلف المحاور الطرقية، لاسيما ببعض النقاط التي تشكل مناطق عبور كمحطة الطريق السيار بسيدي علال البحراوي، بهدف مراقبة هويات الأشخاص و العربات.

وتنبني هذه المجهودات، التي تبذلها مصالح الدرك الملكي على مستوى إقليم الخميسات والرامية إلى تأمين رأس السنة الجديدة 2024 وضمان التصدي لكل شائبة أمنية، على اعتماد دوريات متحركة بمختلف القرى والبوادي، وتأمين جيد للمناطق التي يرتادها المواطنون.

وعاينت جريدة “الأحداث الوطنية” الخطة الأمنية المُحكمة التي وضعتها القيادة الجهوية للدرك الملكي و التي تروم إلى حماية الساكنة المحلية و تفعيل التدخل الإستباقي، بالإضافة إلى الجاهزية و اليقظة التامة للحيلولة دون وقوع أي شائبة أمنية، ومن أبرز مرتكزات الخطة تشديد المراقبة على العربات و الأشخاص الوافدين على الإقليم، عبر تنقيط هوياتهم وتفتيش دقيق لحمولات عرباتهم.

و أحكمت، مصالح الدرك الملكي قبضتها على مداخل و مخارج النفوذ الترابي لإقليم الخميسات حيث وضعت سدودا و نقاطا للتّفتيش و المراقبة كما تم الإستعانة بالكلاب المدرّبة بعدد من المراكز حرصاً منها على مرور رأس السنة الجديدة 2024 في أحسن الظروف.