الأحداث الوطنية

الخميسات…نادي وداد تيفلت يقع ضحية “مجزرة تحكيمية” في مُباراته أمام ضيفه الأمل الغرباوي

الخميسات/الأحداث الوطنية

شهدت المباراة التي إحتضنتها أرضية ملعب المعمورة بمدينة الخميسات التي جمعت بين فريقي وداد تيفلت بضيفه الأمل الرياضي الغرباوي، يوم الإثنين 11 دجنبر الجاري، برسم الدورة الثامنة من منافسات العصبة الجهوية الرباط سلا القنيطرة لكرة القدم القسم الممتاز والمؤدية للصعود مباشرة للقسم الثاني هواة، مجزرة تحكيمية بطلها طاقم تحكيمي من مدينة الانوار عاصمة المملكة.

وحسب أغلب المحلليلن والنقاد الرياضيين والأطر التقنية الذين تابعو المباراة من مدرجات الملعب، فإن الأداء التحكيمي لثلاثي اللقاء كان دون المستوى ولا يرقى لطموحات المسؤولين عن تطوير كرة القدم ببلادنا، حيث أجمعو على إرتكاب الحكام وخاصة الحكم المساعد الثاني وحكم الساحة لأخطاء كارثية كان ضحيتها فريق وداد تيفلت.

المباراة عرفت عدم إحتساب ثلاثة أهدف مشروعة لفريق وداد تيفلت بداعي التسلل، ناهيك عن التغاضي عن عدد من الأخطاء لصالح الفريق الضيف وهو ما يطرح أكثر من علامة إستفهام حول الهدف من تعيين حكام بهذا مستوى لإدارة مباراة قوية، كما شهدت المباراة بعد نهايتها محاولة إعتداء حكم الساحة “أ . ك” على مراسل أنفا بريس بالخميسات رشيد علام بداعي تغطية وتصوير نهاية المباراة التي انتهت بشجار بين لاعبي الفريقين ، والاخطر انه لم يحترم حتى رجل الامن عند تأمينهم بمستودع الحكام ،حيث أمر رجال الامن بتسجيل محضر ورفع شكاية ضد مراسلنا وانتهى الامر بالصلح داخل مستودع الحكام .

تجدر الاشارة إلى حكم المباراة كان بطل الموسم الماضي لمباراة نادي أطلس أولماس و نادي بلدية الخميسات عبر إرتكابه لأخطاء قاتلة في تلك المباراة والتجأ ايضا برفع دعوى ضد احد مرافقي الفريق الزائر وانتهى بهم الامر بمخفر رجال الدرك ..

وطالبت مكونات نادي وداد تيفلت من الجهات المختصة بفتح تحقيق دقيق وعميق ومسؤول في هذه النازلة وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من أجل تحمل المسؤوليات، كما أيدت مسار الإصلاح والإستقلالية على مستوى لجنة التحكيم بالعصبة الجهوية الرباط سلا القنيطرة لكرة القدم، على الرغم من أن مثل هاته السلوكات تضرب بعرض الحائط وتخدش بسمعة هذا المسار الإصلاحي، بإعتماد الصرامة في تقييم أداء الحكام، ومعاقبة مرتكبي المجازر التحكيمية.

يذكر أن فرق اندية الخميسات ،المنافسة في القسم الممتاز وبالاخص وداد تيفلت لكرة القدم كان هذا الموسم ضحية لأخطاء تحكيمية كثيرة سواء في المباريات التي يجريها بملعب المعمورة بالخميسات أو خارج مدينة تيفلت.