الأحداث الوطنية

الشبيبات الحزبية لأحزاب الأغلبية الحكومية تشيد بمنهج الحكومة لإنهاء أزمة التعليم

تتابع الشبيبات الحزبية لأحزاب الأغلبية الحكومية ومنظمة الشبيبة الدستورية باهتمام بالغ الجهود الحكومية المبذولة لتنزيل الورش الملكي للدعم الاجتماعي، والخطوات الجريئة التي تتبعها الحكومة لإنهاء الأزمة التي يعرفها قطاع التعليم. وإذ تسجل شبيبات الأحزاب السياسية المكونة للأغلبية الحكومية ومنظمة الشبيبة الدستورية بافتخار كبير التجاوب السريع للحكومة لتفعيل برنامج الدعم الاجتماعي المباشر، وتحيي عاليا تحلي الحكومة بالجرأة والشجاعة لفتح ملف النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية الذي كان في طي النسيان لأزيد من عقدين من الزمن، فإنها تابعت باهتمام بالغ ردود فعل نساء ورجال التعليم الذين عبروا عن انتظارات ومطالب وطموحات واكبت النقاش حول النظام الأساسي، لاسيما وأن هناك تراكمات سلبية عمرت لسنوات طويلة. وقد أعطت الحكومة منذ تنصيبها، أولوية خاصة لقطاع التعليم بهدف الرفع من جودة المدرسة العمومية، وتعزيز منظومة التربية والتكوين، مما ينعكس ايجابيا على مستوى جميع التلاميذ المغاربة، وتعزيز الارتقاء الاجتماعي والإنصاف وتكافؤ الفرص، انطلاقا من خارطة إصلاحية متكاملة برؤية واضحة وأهداف طموحة. ووعيا من الشبيبات الحزب