الأحداث الوطنية

بوعيدة و بن سعيد يوقعان اتفاقية شراكة بقيمة 312 مليون درهم للنهوض بقطاعي الثقافة والشباب بجهة كلميم واد نون . 


 تمت صبيحة يوم أمس السبت 4 نونبر 2023، بالجماعة الترابية الحدودية المحبس بالصحراء المغربية بإقليم أسا الزاك، التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات التي تهدف إلى تنويع العرض الثقافي والشبابي، وذالك في إطار الاحتفال بالذكرى الثامنة والأربعون للمسيرة الخضراء المظفرة، واستمرارا في تنزيل النموذج الجديد للتنمية، الذي يعيش المغرب الذكرى الثامنة لانطلاقه ، وحضر الحفل، كل من السيدة مباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون، والسيد محمد مهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، والسيد محمد الناجم أبهاي والي جهة كلميم واد نون، وعامل إقليم أسا الزاك، ورئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك، ورئيس الجماعة الترابية المحبس، وشخصيات مدنية وعسكرية.
تضم الاتفاقية الأولى، المندرجة في إطار برنامج التنمية الجهوية لجهة كلميم واد نون 2022 – 2027، برامج تخص أساسا تطوير آليات صيانة واستعادة وحماية التراث الثقافي، وتنظيم مبادرات لنشر ثقافة الجهة والمغرب عموما، إضافة إلى المساهمة في دمج التراث الثقافي في النسيج الاقتصادي المحلي، وتحويل التراث الثقافي إلى محرك للثراء والدينامية الاقتصادية المحلية.
كما تنص نفس الاتفاقية على تنظيم ودعم المهرجانات الثقافية والفنية، وكذا دعم الأنشطة الثقافية وتنويع العرض الثقافي والشبابي بمختلف المؤسسات، إضافة إلى تنشيط الفضاءات الثقافية للقرب بهدف دمج الشباب في سوق العمل وتنظيم أنشطة مجتمعية في مختلف الفضاءات الثقافية والشبابية، وإنشاء مراكز للشباب ومراكز اجتماعية ثقافية فضلا عن ترميم وتأهيل التراث.
هذا وتبلغ التكلفة المالية لهذا المشروع 312 مليون درهم يساهم فيها مجلس جهة كلميم واد نون بمبلغ 136 مليون درهم، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الثقافة بمبلغ 136، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الشباب بمبلغ 40 مليون درهم، ويمتد العمل بهذه الاتفاقية إلى حدود سنة 2027. 
وتهدف الاتفاقية الثانية التي تم التوقيع عليها بذات المناسبة إلى تحديد آليات الشراكة بين الأطراف المتعاقدة من أجل تجهيز قاعات العروض والندوات بجماعة المحبس، فيما يبلغ الغلاف المالي المخصص لهذا المشروع ثمانية ملايين درهم يساهم مجلس جهة كلميم واد نون بمبلغ أربعة ملايين درهم، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل بمبلغ أربعة ملايين درهم محددة في السنة المالية 2025.
وتضم هذه الاتفاقية في أطرافها كل من مجلس جهة كلميم واد نون ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، وولاية جهة كلميم واد نون، وعمالة إقليم اسا الزاك، والمجلس الإقليمي لأسا الزاك، ومجلس الجماعة الترابية المحبس.
إبراهيم فاضل