الأحداث الوطنية

جماعة أربعاء أيت أحمد مهددة بالشلل بسبب صراع الرئيس ومعارضيه.

لقد دخلت حالة الإحتقان بجماعة أيت أحمد منعطفا خطيرا هذا اليوم بعد تصويت غالبية أعضاء المجلس برفض مشروع الميزانية لسنة 2024، الذي وضعه رئيس المجلس . وكما كان متوقعا وفي إطار مواصلتها لمعارضة جميع قرارات ومشاريع رئيس المجلس، رفضت الأغلبية المعارضة له، والتي تمثل الأغلبية المطلقة من المستشارين.
مشروع الميزانية لسنة 2024 المدرج ضمن جدول أعمال دورة اكتوبر برروه معارضو رئيس الجماعة و تصويتهم بالأغلبية على رفض مشروع الميزانية … لعدم إشراكهم في صياغة مضامينه، وكذا لتضمنه مجموعة من الاختلالات التي تعكس طريقة تسيير الرئيس … رغم أن مسودة مشروع الميزانية قد تم توجيهها لجميع المصالح المعنية وأعضاء المكتب المسير للبث فيها وإدراج مقترحاتهم قبل إدراجها في جدول أعمال الدورة.

هذا ومن المنتظر أن يتسبب عدم التصويت على مشروع الميزانية قبل متم شهر أكتوبر الجاري، في تعطيل مصالح الجماعة وعجزها عن الوفاء بالتزاماتها وعلى رأسها الاتفاقيات التي تربطها مع مجموعة من القطاعات الحيوية وتوقيف عجلة التنمية بالجماعة التي هي أصلا تعاني الأمرين وكذا أجور الموظفين. ومن باب الاستغلال الأنسب للزمن السياسي وعدم هدره في نقاشات لن تفيد المواطن الأحمدي في شيء تطالب مجموعة من فعاليات المجتمع المدني إلى تبني مقاربة تشاركية مبنية على الحوار والانتقاد البناء واستحضار تطلعات المواطنين وتحمل المسؤولية السياسية لأن واقع الجماعة لا يحتمل البلوكاج.

8 معارضين # 6 مؤيدين للميزانية.