الأحداث الوطنية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم صفرو تفك العزلة عن دواوير بجماعة سيدي يوسف بن أحمد

في إطار إنجازات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم صفرو فقد سبق للجنة الإقليمية للتنمية البشرية أن صادقت على مشروع “إنجاز الطريق الرابطة بين آيت الطالب ودوار صنهاجة بجماعة سيدي يوسف بن أحمد” عبر خمسة أشطر في إطار البرنامج الأول المتعلق بتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، بغلاف مالي تجاوز 12,3 مليون درهم.
هذا وقد انتهت الأشغال الخاصة بالأشطر 1، 2، 3 و4 وسيتم إطلاق أشغال الشطر الخامس قريبا التي تهم دواوير آيت الطالب، صنهاجة وسيدي يوسف على مسافة 06 كيلومتر، بهدف فك العزلة على أكثر من ألفين من الساكنة.
هذا وفي تصريح للجريدة أكد رئيس جماعة سيدي يوسف على أهمية هذا المشروع بالنسبة لساكنة الدواوير المستفيدة من تحسين ظروف الولوجيات كما شدد على أهمية تظافر جهود الجهات لاستكمال الشطر المتبقي من المشروع وقدم الشكر للسيد عامل إقليم صفرو على مجهوداته المبذولة لتوفير الظروف الملائمة لسيرورة إنجاز المشروع.
وفي تصريح آخر أكد أحد ساكنة الدواوير على أن المقطع الطرقي سيشكل صلة وصل مهمة بين الدواوير، مُبرزا أنه “سيعمل على تقريب الخدمات من الساكنة، خاصة فيما يتعلق بجلب الأعلاف ونقل البضائع والمواد الغذائية ومواد البناء…، كما سيسهل ولوج سيارة الإسعاف على الدواوير المستهدفة لنقل المرضى معربا عن شكره للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وشركائها”.