الأحداث الوطنية

هروب شاب يفضح شبكة للشدود الجنسي يتراسها مسير مقهى

فضح هروب شاب خلال مرور دورية للدرك، تابعة للمركز الترابي سيتي فاضمة، جرائم ممارسة الشذود الجنسي، وإيواء الراغبين في ممارسته، والاتجار في المخدرات، داخل مقهى بالمنطقة.

وحسب مصادر متطابقة، فقد دفع فرار شخص من المقهى المذكور، خلال مرور دورية للدرك، العناصر الأمنية إلى التحقيق في هذا الأمر، حيث خَلُصت الأبحاث إلى وجود شقتين مجاورتين للمقهى، يستغلهما مسير المقهى للكراء، ويؤوي بهما الراغبين في ممارسة الشذوذ الجنسي، وذلك بعد توقيف ثلاثة أشخاص، من بينهم “مُخنت”، وأن الشخص الهارب كان يريد هتك عرضه دون رضاه، قبل أن يكتشف أن شقتين مفروشتین توجدان بجانب المقهى يكريهما المسير بمبلغ 1000 درهم لليوم، تمارس بهما أفعال الشذود الجنسي.

نفس المصادر أكدت، أن الهارب كان يحاول إجبار الفتى على مرافقته إلى إحدى هاتين الشقتين، مبينة أن التحقيقات التي أجرتها عناصر الدرك أسفرت عن إيقاف الشاب ومسير المقهى وبائع للسجائر بالتقسيط، قبل أن تقود إلى الانتقال إلى منطقة سيدي عبد الله غياث، حيث تم إيقاف الهارب الذي تبين أنه مروج مخدرات، وحجز نصف كيلوغرام من الكيف بحوزته، إضافة إلى قطع شيرا بلغ وزنها 90 غراما.

المتهمون المودعون رهن الحراسة النظرية، أحيلوا أمس الثلاثاء على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة الحمراء