الأحداث الوطنية

تاجرٌ يضعُ حداً لحياتهِ شنقاً بمراكش‎

أقدم خمسيني اليوم الاثنين على وضع حد لحياته شنقا بواسطة حبل في ظروف غامضة، في حي مبروكة وسط مدينة مراكش.

 

ووفق مصادر محلية، فإن الهالك كان يشتغل قيد حياته تاجرا و يبلغ من العمر 53 سنة، عُثِرَ على جثته هامدة ومعلقة داخل منزل أسرته، حيث خلفت وفاته صدمة و حزنا كبيرين وسط أصدقائه و أقاربه.

وفور علمها بالحادث، حلت عناصر الشرطة القضائية و السلطة المحلية لعين المكان، وباشرت في فتح تحقيق قضائي حول النازلة، لمعرفة ظروف وملابسات إقدام الضحية على الإنتحار، فيما جرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد السادس بمراكش تحت تعليمات النيابة العامة المختصة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.