يبيع منزله ليشتري خاتما ثمينا لخطيبته

أقدم شاب أميركي على بيع منزله بطلب من خطيبته لكي يشتري لها بثمنه خاتم زفاف ماسي.

وانتشرت هذه القصة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إقدام العروس على نشر صورة لخاتمها الماسي الذي جاء على شكل زهرة، وصنع من الماس الأرجواني النفيس.

وقالت العروس إن خاتمها حقيقي وغير مزيف، وأنها بحثت طويلا عن الماس الأرجواني الذي استخدم في صناعة الخاتم والذي صمم بحسب رغبتها.

ولقيت العروس الأميركية انتقادات لاذعة بسبب تصرفها هذا، كما شكك العديد من الأشخاص بصحة كلامها، وقالوا إن هذا الخاتم مزيف.

وقال أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي إن هذا الخاتم يبدو جزء من حفلة تنكرية ولا يبدو خاتما حقيقيا.

في حين قال آخرون إن العروس الأميركية أرادت إثارة الضجة حولها من خلال هذا المنشور الذي اعتبروه مجرد دعابة.

من جانبها ردت العروس على هذه الانتقادات، وأكدت صحة كلامها بأنها أجبرت خطيبها على بيع منزله من أجل شراء الخاتم لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى